ميثاق الدعم

إننا في جامعة بيرزيت، ممتنون لجميع الأشخاصِ والجهاتِ الذين يقفون لمؤازرتنا ودعمنا. فبعطائهم، يمكن لنا ترسيخُ مكانة الجامعةِ وريادتها بين جامعاتِ الوطن، بتحسين وتعزيز الكليات والبرامج الأكاديمية، بما يخدم الطلبة والمجتمع، ويضمن تطور المسيرة الأكاديمية.

ولحرصنا في مكتب تعزيز الموارد على الاهتمام بداعمينا، فإننا نضمن لهم:

 

حرية التعليم

إن حرية التعليم، وحرية الفكر، هما الأساسُ الذي تقبلُ عليه الجامعة الدعم والمنح. بحيث يتمتع الأساتذة والطلبة بحريةِ التدريس والتعلم، وتطوير البنية الفكرية، وإجراء البحوثِ دون قيودٍ أو شروط مؤسساتية، أو ضغوطٍ مجتمعية.

ونؤمن في جامعة بيرزيت، أن حرية التعليم هي الركن الأساسي للإبقاء على جامعتنا، الجامعة الأولى في فلسطين، والمعترف فيها وبخدماتها للمجتمع، وبجودة تعليمها وأبحاثها، داخلياً وخارجياً.

 

القبول

تعتمد جامعة بيرزيت أداء وتطور الطلبة الأكاديمي، كشرطٍ لقبولهم على المنح. بحيث لا تؤثر مساهمات الداعمين على سجلات الطلبة الأكاديمية، ولا تؤثر على العلاقة بين الطلبة والجامعة.

 

الالتزام اتجاه الداعم

تتعهد جامعة بيرزيت باستخدام التبرعات والمنح، في مجالها المتفق عليه مع الداعم. بحيث تتقاطع اهتمامات الداعم مع أولويات الجامعة، وفي حالة تغير أولويات الجامعة، يتم نقاش وبحثُ الأولويات الجديدة مع الداعم، وصولاً إلى اتفاقٍ جديدٍ يضمن صرف التبرعات في المجال البديل، أو إعادتها إلى الداعم حسب الاتفاق.

 

شكر الداعم

تضمن جامعة بيرزيت للداعمين، حصولهم على سند قبضٍ بمبلغ التبرعِ، ورسالة شكر. كما وتضمن الإعلان عن التبرعات وأسماء الداعمين بما يلائمهم.

 

احترام الداعم

تحترم جامعة بيرزيت حق الداعمين ورغبتهم، بعدم الإعلان عن أسمائهم في حال تم طلب ذلك والاتفاق عليه.

 

الاستيفاء

تقبل جامعة بيرزيت التبرعات والمنح، على أساسِ قُدرةِ الجامعةِ على الإيفاء بصرفها في لأهداف المرصودة لها.

 

المساءلة

تتعهد جامعة بيرزيت بإبقاء الداعمين بصورة التطورات وآثار الدعم خاصتهم، وتزويدهم بالتقارير المالية والإدارية اللازمة. كما وتنشر الجامعةُ سنوياً على الانترنت، القوائم المالية السنوية المدققة، وتُعلِمُ الداعمين بها للاطلاع عليها. كما وتتعهد الجامعة للداعمين، بتوفير كل المعلومات اللازمة عن تبرعاتهم ومِنَحِهم حال طلبها.

 

النزاهة

تستقطِبُ جامعة بيرزيت الدعم من المانحين، على أساس أولويات الجامعة واحتياجاتها.